"أديبك 2023" يحطم الأرقام القياسية في أعداد المشاركين وقيمة الصفقات التجارية الموقعّة محققاً 8.8 مليار دولار أمريكي كعوائد لقطاع الطاقة العالمي

  “أديبك 2023” يشهد حضور أكثر من 184000 مشارك من 160 دولة مما يجعله النسخة الأكثر نجاحاً من الناحية التجارية حتى الآن

 

  توقيع العديد من الصفقات التجارية التي تستهدف بشكل مباشر تعزيز الأهداف العالمية لخفض الانبعاثات من خلال حلول التكنولوجيا النظيفة المبتكرة والمشاريع التعاونية

 

  “أديبك 2023” يحقق عوائد اقتصادية تزيد عن 350 مليون دولار أمريكي لاقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة في قطاعات الضيافة والسياحة والسفر

 

  مشاركة أكثر من 2200 شركة عارضة و16500 وفد في نسخة هذا العام من “أديبك” والتي انعقدت تحت شعار “خفض الانبعاثات أسرع معاً”.

أبوظبي, 14 نوفمبر / تشرين ثاني 2023 /PRNewswire/ — تعد نسخة هذا العام من “أديبك” النسخة الأكثر نجاحاً من الناحية التجارية في تاريخ هذا الحدث العالمي الممتد لحوالي 40 عاماً، حيث حقق “أديبك 2023” عوائد اقتصادية لقطاع الطاقة العالمي تبلغ 8.8 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى عوائد تزيد عن 350 مليون دولار أمريكي لعدد من القطاعات الاقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ADIPEC 2023 breaks records for attendance and commercial deals, generating US$8.8bn for the global energy industry

وشهد “أديبك 2023″، والذي انعقد في أبوظبي في الفترة من 2 إلى 5 أكتوبر تحت شعار “خفض الانبعاثات أسرع معاً”، اجتمع أكثر من 1600 من قادة الطاقة العالميين والشخصيات البارزة من مختلف مستويات منظومة الطاقة لتسريع وتيرة العمل الجماعي العاجل وابتكار الحلول الجذرية لخفض الانبعاثات بشكل أسرع وتهيئة نظام الطاقة للمستقبل.

وتأتي هذه الزيادة البالغة 600 مليون دولار أمريكي في الصفقات التجارية، مقارنة بالقيمة المسجلة في عام 2022 والبالغة 8.2 مليار دولار أمريكي، لترسخ مكانة “أديبك” كمنصة عالمية رائدة تجمع العاملين في قطاع الطاقة للعمل معاً ودفع مسيرة الانتقال في الطاقة إلى الأمام نحو مستقبل أنظف وأكثر استقراراً واستدامة.

وكانت “أدنوك” قد أعلنت خلال “أديبك 2023” عن استثمارها في مشروع التطوير البحري في الحيل وغشا، والذي يهدف إلى العمل بصافي انبعاثات صفري لثاني أكسيد الكربون، وهي الخطوة الأولى من نوعها على مستوى العالم. كما أعلنت الشركة عن مشروع حبشان لالتقاط واستخدام وتخزين الكربون في أبوظبي، والذي سيكون من أكبر مشاريع احتجاز الكربون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ووقعت شركة “ون بوينت فايف”، التابعة لشركة أوكسيدنتال، اتفاقية مع “أدنوك” لدراسة جدوى تأسيس منشأة للالتقاط المباشر من الهواء بطاقة مليون طن سنوياً في دولة الإمارات العربية المتحدة. بالإضافة إلى ذلك، تم منح عقد لنظام تسييل كهربائي لمحطة تصدير الغاز الطبيعي المسال في الرويس التابعة لشركة “أدنوك”، مما يعزز العمليات التشغيلية المعتمدة على الطاقة النظيفة في المحطة باعتبارها واحدة من منشآت الغاز الطبيعي المسال الأقل كثافة في الكربون في العالم.

وفي الوقت نفسه، وقعّت شركة OMV اتفاقية مع شركة Wood للحصول على للترخيص التجاري لتقنية ReOil من OMV، والتي تحوّل النفايات البلاستيكية المنتهية الصلاحية إلى زيت الانحلال الحراري، وهو مورد عالي القيمة للطاقة المتجددة ويمكن أن يحل محل الوقود التقليدي مع تعزيز إمكانية إعادة استخدام المواد البلاستيكية.

وفي معرض حديثها عن تأثير حدث هذا العام، قالت طيبة الهاشمي، رئيسة “أديبك 2023” المدير التنفيذي لشركة أدنوك البحرية: “يواصل أديبك لعب دور محوري في مسيرة الانتقال العالمي في الطاقة، حيث يجمع هذا الحدث العالمي مجموعة واسعة من أهم صنّاع السياسات والرؤساء التنفيذيين للمشاركة في نقاشات موسعة تهدف إلى صياغة مستقبل منظومة الطاقة العالمية وتسهيل عقد الشراكات والصفقات الهادفة.”

وأضافت الهاشمي: “أجندة أديبك هذا العام كانت الأكثر شمولاً في تاريخه الممتد على ما يقرب من 40 عاماً، مما ساهم في تسليط الضوء على أولويات القطاع من زاوية جديدة، مع التركيز على الحاجة الملحة لخفض الانبعاثات عبر سلسلة التوريد بأكملها. لقد حفز هذا الحدث نهجاً جديداً حول كيفية التعامل مع مجموعة متنوّعة من القضايا، بما في ذلك إنشاء اقتصادات دائرية، وإيجاد أساليب مبتكرة لتحقيق الحياد الكربوني في القطاعات التي يصعب خفض الانبعاثات فيها، وإعادة تحفيز التزام القطاع بإنشاء نظام طاقة مستدام بأكبر شكل ممكن.”

وبالإضافة إلى كونه محفزاً للعديد من الصفقات التجارية ضمن قطاع الطاقة، ساهم “أديبك 2023” أيضاً في تحفيز النشاط الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة، محققاً فوائد اقتصادية تزيد قيمتها عن 350 مليون دولار أمريكي للاقتصاد المحلي، لا سيما في قطاعات الضيافة والسياحة والنقل.

ودعماً لمساعي دولة الإمارات العربية المتحدة لتنويع اقتصادها، أعلن معالي أحمد الزعابي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، أن أبوظبي ستوفر 100 فرصة استثمارية بحجم سوق إجمالي يبلغ 123.3 مليار درهم (33.5 مليار دولار أمريكي) بحلول عام 2027 ضمن مبادرة “برنامج شركاء أبوظبي”.

من جانبه، قال كريستوفر هدسون، رئيس شركة “دي إم جي إيفنتس”: “يتعامل أديبك 2023 بشكل مباشر مع الأولويات الجديدة لأسواق الطاقة، حيث يجمع أهم الأطراف المعنية للتعاون فيما يتعلّق بحلول خفض الانبعاثات وتطوير مستقبل آمن ومربح ومستدام للطاقة.”

وأضاف قائلاً: “هذه الجهود لم تحدد مسار قطاع الطاقة بأكمله والقطاعات المرتبطة به فحسب، بل ساهمت أيضاً في تحقيق فوائد كبيرة للاقتصاد العالمي والاقتصادات المحلية، مما أعاد تسليط الضوء على الدور المركزي للشراكات بين مختلف القطاعات والاستثمار المتواصل من أجل توفير انتقال عادل ونظيف وفعّال في الطاقة. وبينما نتطلّع إلى عام 2024، سوف يبني أديبك على النجاح الذي حققه هذا العام، وسيعمل على تعزيز التغيير الإيجابي في قطاع الطاقة.”

حقق “أديبك 2023” نمواً كبيراً من حيث الحجم والانتشار، حيث رحب بمشاركة قياسية من المنظمات غير الحكومية – بما في ذلك الرابطة الدولية لصناعة النفط والغاز للشؤون البيئية والاجتماعية (IPIECA)، وصندوق الدفاع عن البيئة، وشراكة النفط والغاز والميثان، والوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA)، ومنتدى الطاقة الدولي (IEF) – وغيرها من المؤسسات من القطاعات المرتبطة بقطاع الطاقة، بما في ذلك الطيران والصناعات الثقيلة الأخرى والتمويل والتكنولوجيا.

استقطب “أديبك 2023” رقماً قياسياً في المشاركات بلغ أكثر من 184000 مشارك من 160 دولة وأكثر من 2200 شركة عارضة. وتخلل برنامج المؤتمرات خلال الحدث أكثر من 350 جلسة جرى خلالها طرح رؤى لأكثر من 1600 متحدث – بما في ذلك 40 وزيراً حكومياً و120 مديراً تنفيذياً في مجال الطاقة العالمي – والذين اجتمعوا لتحديد مسارات خفض الانبعاثات من خلال حوارات استراتيجية عملية.

وساعد “أديبك 2023″، والذي انعقد قبل سبعة أسابيع من انطلاق مؤتمر الأطراف (COP28) في دولة الإمارات العربية المتحدة، في وضع أجندة قطاع الطاقة في سعيه نحو خفض الانبعاثات وتحقيق الانتقال العالمي في الطاقة من خلال معالجة التحديات الأساسية للانتقال في الطاقة – تكنولوجيا المناخ والاستثمار وأمن الطاقة والقدرة على تحمل التكاليف – والمساعدة على مواءمة جهود قطاع الطاقة العالمي لخفض الانبعاثات مع الحفاظ على النمو الاقتصادي.

ومن المقرر أن ينعقد “أديبك 2024” في أبوظبي خلال الفترة 11 – 14 نوفمبر 2024 بهدف مواصلة دعم الانتقال العالمي في الطاقة وخفض الانبعاثات بشكل جماعي.

 -انتهى-

نبذة عن “أديبك”

يقام “أديبك” تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وتستضيفه شركة “أدنوك” في مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك” خلال الفترة من 2 إلى 5 أكتوبر 2023 تحت شعار “خفض الانبعاثات أسرع معاً”.   

يمثل “أديبك” امتداداً لإرث عريق من الابتكار والتقدّم يمتد لما يقرب من 40 عاماً، حيث يواصل المؤتمر العمل على جمع الأفكار والتطلعات والتقنيات والاستثمارات اللازمة لتسريع وتيرة إزالة الكربون وتأسيس نظام طاقة مستقبلي. يجمع المؤتمر الأطراف المعنية الرئيسية من مختلف مراحل سلسلة توريد الطاقة، وذلك من أجل تسريع وتيرة العمل الجماعي العاجل والمسؤول، وابتكار حلول موثوقة لإحداث التغيرات الجذرية المطلوبة، وتحقيق التقدم النوعي اللازم لإنشاء منظومة طاقة شاملة قادرة على تلبية متطلبات المستقبل.  

سيشهد “أديبك 2023” أجندة تتضمن 350 جلسة فريدة من نوعها تشمل مؤتمرات استراتيجية وتقنية، كما سيستقبل أكثر من 1600 متحدثاً – بما في ذلك وزراء حكوميين ورؤساء تنفيذيين وواضعي السياسات وخبراء الطاقة والمبتكرين – لجمع مختلف القطاعات والأفراد حول قضية مشتركة، وتشجيع التعاون والعمل المطلوب لتسريع تحقيق أهداف إزالة الكربون في العالم.   

وبينما تستعد دولة الإمارات لاستقبال نخبة من الشخصيات القيادية العالمية خلال مؤتمر الأطراف (COP28) في نوفمبر 2023، سيعمل “أديبك” على وضع إطار للنقاشات التي تدعم مساعي دولة الإمارات الهادفة إلى تنظيم قمة للعمل وتكاتف الجهود، وفي نفس الوقت، تعزيز الاستثمار في مصادر الطاقة النظيفة من أجل المستقبل.  

لمزيد من المعلومات تفضل بزيارة: www.adipec.com  

نبذة عن أدنوك

أدنوك هي مجموعة متكاملة رائدة في مجال الطاقة والبتروكيماويات، وهي مملوكة بالكامل من قِبل حكومة إمارة أبوظبي. تسعى أدنوك إلى تحقيق أقصى استفادة من قيمة الاحتياطيات الهيدروكربونية الهائلة في الإمارة، وذلك من خلال عمليات التنقيب والإنتاج المسؤولة والمستدامة لدعم النمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: www.adnoc.ae

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/2276577/ADIPEC_2023.jpg

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/u0022u0623u062Fu064Au0628u0643u002Du0032u0030u0032u0033u0022u002Du064Au062Du0637u0645u002Du0627u0644u0623u0631u0642u0627u0645u002Du0627u0644-301987840.html