بعد عامين: نداء الفتيات الأفغانيات بحقهن في التعليم يُدوي أعلى من أي وقت مضى

حملة #AfghanGirlsVoices الجديدة من صندوق “التعليم لا يمكن أن ينتظر” تنقل أصوات الفتيات الأفغانيات اللاتي يعانين من سياسة حظر تعليم الفتيات التي تفرضها سلطات الأمر الواقع متمثلة في طالبان، إلى مسامع العالم – في ذكرى مرور عامين على الاستيلاء على السلطة في أفغانستان

نيويورك، 15 آب (أغسطس) 2023 /PRNewswire/ — بعد عامين من استيلاء سلطات الأمر الواقع على مقاليد الأمور في أفغانستان وحظرها وصول الفتيات إلى التعليم الثانوي، يُطلق ‘التعليم لا يمكن أن ينتظر’ «Education Cannot Wait» (ECW) – وهو صندوق الأمم المتحدة العالمي للتعليم في حالات الطوارئ والأزمات الممتدة – حملة #AfghanGirlsVoices‏.

Education Cannot Wait’s new #AfghanGirlsVoices campaign features testimonies from Afghan girls whose lives have been abruptly upended by the ban imposed on their education. ©ECW

تعرض الحملة التي مدتها شهر واحد، والتي تم تطويرها بالتعاون مع البطلة العالمية لصندوق ‘التعليم لا يمكن أن ينتظر’ ECW سمية فاروقي، القائدة السابقة لفريق الروبوتات للفتيات الأفغانيات، شهادات عيان من فتيات أفغانيات انقلبت حياتهن فجأة بسبب الحظر، موضحة برسومات مدهشة بريشة فنانة أفغانية مجهولة.

قالت فاروقي «تمنحني شجاعة الفتيات في أفغانستان القوة لاستخدام صوتي لإيصال أصواتهن إلى العالم. إن التحرك الآن أكثر إلحاحًا من أي وقت مضى، وآمل أن نحتفل العام المقبل بحريتهن بدلاً من تسليط الضوء على ما يتعرضن له من قمع».

كشف تقريرحديث لخبراء الأمم المتحدة، أن وضع النساء والفتيات في أفغانستان هو «الأسوأ عالميًا»، وأن القيود المنهجية المفروضة على حقوق الإنسان الخاصة بهن وما يتعرضن له من التمييز الشديد في ظل نظام سلطة الأمر الواقع متمثلة في طالبان يمكن أن ترقى جميعها إلى مستوى «الفصل العنصري بين الجنسين» و»الاضطهاد على أساس الجنس».

قال السيد/ جوردون براون، المبعوث الخاص للأمم المتحدة للتعليم العالمي ورئيس الفريق التوجيهي رفيع المستوى لصندوق ‘التعليم لا يمكن أن ينتظر’ «يجب على المجتمع الدولي أن يستمع إلى هذا النداء من الفتيات الأفغانيات وأن يحشد بقوة من جديد لإدانة انتهاك حقوقهن. ويجب استخدام الأطر القانونية الدولية المعمول بها لمتابعة الإجراءات القانونية. كما يجب على المجتمع الدولي أن يوسع على الفور نطاق دعمه ليشمل الدورات التدريبية عبر الإنترنت والإذاعة، بالإضافة إلى زيادة موارد التمويل صندوق ‘التعليم لا يمكن أن ينتظر’ وشركائه من أجل زيادة الفرص التعليمية للفتيات الأفغانيات داخل وخارج البلاد ».

وصرحت ياسمين شريف، المديرة التنفيذية لصندوق ‘التعليم لا يمكن أن ينتظر’ بالقول: «يلتزم ‘التعليم لا يمكن أن ينتظر’ التزاما راسخا بإعلاء أصوات الفتيات الأفغانيات وتمكينهن. سنستمر في الدعوة بثبات إلى استعادة كامل حقهم في التعليم، والعمل مع شركائنا لتوفير فرص التعلم الحاسمة للأطفال الأفغان من خلال برامج التعليم المجتمعي التي ندعمها». 

يمكنكم الوصول إلى مجموعة أدوات الوسائط الاجتماعية لحملة #AfghanGirlsVoices‏.

لمزيد من المعلومات: www.educationcannotwait.org

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/2184531/ECW_AfganGirlsVoices_testimony.jpg

الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1656121/4217859/Education_Cannot_Wait_Logo.jpg

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/u0628u0639u062Fu002Du0639u0627u0645u064Au0646u003Au002Du0646u062Fu0627u0621u002Du0627u0644u0641u062Au064Au0627u062Au002Du0627u0644u0623u0641-301899264.html