مبادرة Tech4Nature المشتركة بين هواوي والاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة تعلن عن مرحلة جديدة من مشروع حماية الشعاب المرجانية

التكنولوجيا الرقمية تساعد موريشيوس على أن تصبح دولة رائدة عالميًا في مجال حفظ الشعاب المرجانية وما يتصل بها من البحوث والتعليم

فلاك، موريشيوس، 26 يونيو 2023 /PRNewswire/ — أعلنت شركة هواوي موريشيوس والاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN) وجمعية EcoMode اليوم عن مرحلة جديدة من مشروع Tech4Nature في موريشيوس لدراسة نجاح تكاثر الأنواع والسلالات في منطقة الشعاب المرجانية المستعادة في موريشيوس.

تأتي المرحلة الجديدة تالية لما تحقق من إنجاز رئيسي للمشروع في شهر يونيو، حيث نجح الشركاء، بدعم من المجتمع المحلي، في نقل 25000 جزء من الشعاب المرجانية المزروعة في مشاتل الشعاب المرجانية وزراعتها في منطقة متدهورة من النظام البيئي للشعاب المرجانية في موقع بوانت أو فيوي (Pointe-aux-Feuilles) ومساحته 20 كم2 قبالة الساحل الشرقي لموريشيوس. يعتبر هذا المشروع الأول من نوعه في غرب المحيط الهندي.

 قال سودهير مودهو، وزير الاقتصاد الأزرق والموارد البحرية ومصايد الأسماك والشحن في موريشيوس: «أشيد بإنجاز مبادرة Tech4Nature. هدفنا هو أنه بحلول عام 2030، يمكننا العمل معًا من أجل محيط صحي يدعم الطبيعة والناس”. وأضاف: “بدعم من مبادرة Tech4Nature وهواوي وشركائها، نتطلع إلى مواصلة العمل لاستعادة التنوع البيولوجي للمحيطات والساحلية للأجيال القادمة.”

لمراقبة حركة الأنواع في موقع استعادة الشعاب المرجانية وتحديد العوامل التي تعيق النجاح التكاثري، تم نشر نظام يشمل الكاميرات وأجهزة استقبال GPS و4G والسحابة. ستستخدم المرحلة الثانية من المشروع تحليل البيانات القائم على الذكاء الاصطناعي ليكون مرشدًا في اتخاذ قرارات الحفظ، ودعم أبحاث علماء الأحياء البحرية، وتثقيف الجمهور حول أهمية حفظ الشعاب المرجانية واستعادتها.

 قال نديم نازورالي، رئيس جمعية EcoMode: “سيساعدنا المشروع في الحصول على مزيد من المعلومات اللازمة لإدارة الاستخدام العام وتنظيمه. وسيؤدي ذلك أيضًا إلى تقريب مفهوم الحفاظ على التنوع البيولوجي من عامة الناس، حيث يتم التخطيط لتوفير مقاطع الفيديو ومواد النشر الأخرى من خلال تطبيق الهاتف المحمول. بالتعاون مع هواوي والاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، يتيح لنا المشروع تحقيق قفزة نوعية من خلال دمج تقنيات جديدة في مراقبة الأنواع والحفاظ عليها”.

تعد البحيرة الساحلية التي تبلغ مساحتها 243 كم2 والتي نشأت بفعل نظام الشعاب المرجانية الممتد على مسافة 150 كيلومترًا موطنًا لمجموعة كبيرة من الأحياء المائية، بما في ذلك 61 نوعًا من الطحالب الكبيرة، و 110 نوعًا من الشعاب المرجانية، و132 نوعًا من الأسماك، والعديد من الأنواع المتوطنة. ومع ذلك، يواجه نظام الشعاب المرجانية العديد من التهديدات، بما في ذلك الصيد الجائر والتلوث وتغيير تكوين مياه البحر بسبب إزالة أشجار المانغروف والأعشاب البحرية. ولقد تسبب تغير المناخ في ارتفاع مستويات سطح البحر، وهبوب المزيد من العواصف الشديدة، وارتفاع درجات حرارة البحر. ويمكن لجهود استعادة الشعاب المرجانية أن تعزز القدرة على الصمود ضد تغير المناخ من خلال حماية المناطق الساحلية من التآكل وتخفيف ارتفاع مستويات سطح البحر.

كدولة جزرية صغيرة نامية، تعتمد موريشيوس بشكل كبير على موارد الشعاب المرجانية، لا سيما مصايد الأسماك والصناعات السياحية حيث تمثل السياحة حوالي 8٪ من الناتج المحلي الإجمالي للدولة الجزرية و10٪ من الوظائف وفرص العمل فيها. واكتسبت تربية الأحياء المائية المرجانية بهدف إصلاح الشعاب المرجانية المتدهورة قوة جذب في موريشيوس، مع استخدام التجزئة الدقيقة كتقنية جديدة نسبيًا حيث يتم تركيب أجزاء مرجانية صغيرة في مشاتل خارج الموقع باستخدام كتل خرسانية وهياكل مجلفنة وصخور بازلتية طبيعية لدعم نمو المرجان.

أظهرت المراقبة المبكرة في موقع الاستعادة زيادة في التنوع البيولوجي المحلي، ويتم حاليًا نشر 1890 جزء مرجاني صغير إضافية في مشتل المرجان لتوسيع منطقة الاستعادة. ومع تعيين الموقع كمنطقة حفظ طوعية للبيئة البحرية ‎(VMCA)، يتسارع الزخم لتنشيط التنوع البيولوجي في النظام البيئي للشعاب المرجانية عن طريق استغلال قوة التكنولوجيا وعقد الشراكات.

قال جيمس هاردكاسل، رئيس فريق المناطق المحمية والمحمية في الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة: «إن التعاون بين المؤسسات العامة والقطاع الخاص ضروري بشكل متزايد لتحديد النجاح في مواجهة التحديات البيئية المعقدة. ولدينا الفرصة للاستفادة من الابتكارات التكنولوجية ودمجها في تدابير الحفظ لأنظمتنا البيئية. ويوضح هذا المشروع كيف أن التعاون والتعميم هما الطريق للمضي قدمًا في وقف فقدان التنوع البيولوجي.»

قال تشنغ كوي، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي موريشيوس «هذا المشروع هو الأول من نوعه الذي نستثمره في موريشيوس، بعد عشرات التجارب الناجحة في تطوير حلول لحماية الأنواع المختلفة والمساحات الطبيعية في البلدان حول العالم باستخدام تقنيات متقدمة مثل السحابة والذكاء الاصطناعي والاتصال.» وأضاف: «إن دور صناعة التكنولوجيا في مواجهة هذا التحدي أساسي، ولكن فقط من خلال التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين والملتزمين يمكن تحقيق الأهداف على أرض الواقع.»

من المأمول تكرار هذا المشروع في مناطق أخرى من موريشيوس وتحقيق التوازن بين احتياجات السياحة والحفظ. ومع تعرض ما يصل إلى 50٪ من الشعاب المرجانية في العالم للتدمير أو التدهور بالفعل، فإن نجاح المشروع حتى الآن يوضح قيمة التوسع في استعادة الشعاب المرجانية العالمية على نطاق كبير بالاستعانة بالتكنولوجيا الرقمية.

Transplanted coral at the restoration site (Image source: N. Nazurally, EcoMode Society)

نبذة عن هواوي TECH4ALL

TECH4ALL هي مبادرة هواوي (Huawei) طويلة المدي للشمول الرقمي والتي تهدف إلى عدم السماح بتخلف أحد عن الركب في العالم الرقمي. وهي تركز على أربعة مجالات: تحقيق المساواة والجودة في الحصول على التعليم، والحفاظ على الطبيعة بالاستعانة بالتكنولوجيا، وتحقيق الرعاية الصحية الشاملة، والتنمية.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع على https://www.huawei.com/en/tech4all

تابعنا على Twitter على

https://twitter.com/HUAWEI_TECH4ALL

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/2108473/Transplanted_coral_restoration_site__Image_source_N_Nazurally_EcoMode_Society.jpg

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/u0645u0628u0627u062Fu0631u0629u002Du0074u0065u0063u0068u0034u006Eu0061u0074u0075u0072u0065u002Du0627u0644u0645u0634u062Au0631u0643u0629u002D-301863138.html