مصر تتألق كوجهة مرموقة لسياحة اليخوت وتنطلق بحملتها الترويجية القوية

قام مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، بتوجيه جهود مكثفة نحو زيادة جاذبية وتعظيم قطاع سياحة اليخوت في مصر. وأكد خلال الاجتماع الحاشد الحاضرين، والذي شهد حضور وزير الداخلية ووزير النقل وعدد من الشخصيات البارزة في القطاع السياحي، على أهمية تطوير هذا القطاع واستثمار الإمكانات الواعدة التي تتمتع بها مصر في مجال سياحة اليخوت.

مصر تتألق كوجهة مرموقة لسياحة اليخوت وتنطلق بحملتها الترويجية القوية
وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى التزام الحكومة بتوفير البيئة المناسبة والإجراءات التشريعية الملائمة لتسهيل عملية استقطاب الاستثمارات وتعظيم العائدات من سياحة اليخوت. وأوضح أنه تم اتخاذ إجراءات فعالة لتحسين البنية التحتية والخدمات السياحية، بالإضافة إلى تنظيم رحلات اليخوت السياحية وتوفير المرافئ والموانئ المجهزة بشكل جيد لاستقبال الزوار.
وتحدث مدبولي عن التنسيق المشترك بين الوزارات المعنية، حيث تم التركيز على تطوير المناطق الساحلية والمواقع الجذابة لليخوت، وتحسين الخدمات والمرافق المتاحة بها. وتمت مناقشة إستراتيجيات التسويق والترويج لسياحة اليخوت في المستقبل، بما في ذلك التعاون مع وسائل الإعلام والشركات السياحية لجذب المزيد من الزوار.
وتم تسليط الضوء أيضًا على أهمية توفير برامج تدريبية متخصصة للعاملين في هذا القطاع، بهدف تطوير مهاراتهم وتعزيز الخدمات المقدمة. كما تم التطرق إلى أهمية الاستدامة البيئية وتعزيز الوعي بحماية المحيط البحري والمحافظة على التنوع البيولوجي.
وفي ختام الاجتماع، كلف مدبولي الجهات المعنية بإعداد دراسات شاملة حول تطوير وتعظيم سياحة اليخوت في مصر، وذلك من خلال تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات مع الدول الناجحة في هذا المجال. وتعهد بمتابعة تنفيذ القرارات والتوصيات المطروحة بهدف تحقيق نمو مستدام وتعزيز مكانة مصر كوجهة مرموقة لسياحة اليخوت.